اهمية التغذية الصحية للاطفال

النظام الغذائي للأطفال

هناك الكثيرمن المشاكل الصحية عند الأطفال بسبب نقص التغذية السليمة في وجباتهم الغذائية. لا يفهم الأطفال الفيتامينات والمعادن والأكل الصحي الجيد بشكل عام. حيث إن مهمة الوالد هي التأكد من أن الطعام الذي يتناوله الطفل جيد وصحي ومتكامل.

اهمية التغذية الصحية للاطفال

اولا تعتمد تغذية الصحية للأطفال على نفس مبادئ تغذية البالغين. يحتاج كل شخص إلى أنواع العناصر الغذائية ذاتها، مثل الفيتامينات والحديد، والمعادن ،والكربوهيدرات ،والبروتينات والدهون. وغيرها ولكن يحتاج الأطفال بصفة خاصة إلى كميات مختلفة من أنواع معينة من العناصر الغذائية حسب فئاتهم العمرية.

الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية

يحتاج الأطفال إلى أطعمة من مجموعات التالية:

  1. الفواكه والخضروات .
  2. الخبز والحبوب.
  3. اللحوم والأسماك والدجاج والبيض والبقوليات.
  4. الحليب ومشتقاته.

إحتياج الأطفال للسوائل

كما هو محتاج الاكل فحاجته الى الماء والسوائل اكثر يحتاج الطفل النشط إلى الكثير من السوائلشجع الأطفال على أن يكون الماء هو مشروبهم الأساسي.  وإن المشروبات الأخرى مثل العصير والعصائر المركزة 

والمشروبات الغازية لا حاجة لها في نظام غذائي صحي والا ينصح بتناولها. يجب أن يتناول الأطفال دون الثانية من    العمر الحليب كامل الدسم.

التغذية اليومية للأطفال

يحتاج أطفالك إلى كمية معينة من أنواع معينة من الطعام. من أجل التأكد من أنك تربي أسرة صحية ومتوازنة ، يجب تلبية متطلبات التغذية اليومية للأطفال! إذا كان طفلك صغيرا جدا.

فقم بإطعامه الفاكهة والخضروات حتى يعتاد على هذه الأطعمة يمكن أطعامة الخضروات بعض الأشياء النشوية مثل البطاطا والقرع لتوفير بعض الكربوهيدرات من خلال هذه المجموعة الغذائية.في حين أن الحبوب الكاملة جيدة وموصى بها ، يمكن أن يصبح الأطفال الصغار جدا ممتلئين جدا عند تناول الحبوب الكاملة.

وقد لا يرغبون في تناول أي شيء آخر. هذا يعني أنهم سيفتقدون مجموعات البروتين والألبان. بينما لا يزال طفلك صغيرا جدا ، يمكنك تقديم منتجات الحبوب المكررة له
.فقط التزم باللحوم الخالية من الدهون. 

فيما يتعلق بمنتجات الألبان ، يمكنك الاحتفاظ بها على الحليب كامل الدسم حتى سن الثالثة تقريبا ثم تبديلها إلى 2٪ أو منزوع الدسم. هذا يؤكد لك أن التغذية اليومية يتم تلبيتها لأطفالك.عند تناول البروتينات.

حاول تقديم الكثير من الأسماك والفاصوليا. أوميغا 3 في الأسماك هو الدهون الجيدة والكوليسترول الجيد. أوميغا 3 هو أيضا جيد جدا لبشرتك، وهذا يمكن أن يكون ميزة للمراهقين التعامل مع حب الشباب. الدواجن هي أيضا خيار صحي من لحم البقر. عند تقديم لحم البقر، اختر القطع الخالية من الدهون لتقليل تناول أطفالك للدهون.

أهمية التغذية التغذية الصحية للأطفال

عندما يتعلق الأمر بصحة الأطفال، فإن التغذية السليمة تلعب دورًا حاسمًا في تعزيز نموهم وتطورهم العقلي والجسدي. إذ يحتاج الأطفال إلى تناول طعام متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية الضرورية لدعم صحتهم ونشاطهم اليومي.

أولاً: وقبل كل شيء، يتطلب تغذية الطفل تنويعًا وتوازنًا من خلال تقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية. يفضل تناول الخضروات والفواكه الطازجة بشكل يومي، حيث توفر الفيتامينات والمعادن الضرورية لنموهم. يجب تشجيع تناول الحبوب الكاملة مثل الأرز والشوفان والخبز الأسمر، التي تحتوي على الألياف الغذائية التي تساعد على صحة الجهاز الهضمي وتعزز الشبع.

ثانيًا: يجب الحد من تناول الأطعمة غير الصحية، مثل الوجبات السريعة والمقرمشات والمشروبات الغازية الغنية بالسكر. تلك الأطعمة تحتوي على سعرات حرارية فارغة وقليلة من القيمة الغذائية، وتزيد من خطر الإصابة بالسمنة والأمراض المزمنة في وقت لاحق من حياتهم.

ثالثًا: ينبغي ضمان تناول كميات كافية من السوائل، وخاصة الماء. إذ يحتاج الأطفال إلى ترطيب جيد للمساعدة في وظائف الجسم المختلفة والحفاظ على التوازن المائي. يجب تجنب تناول المشروبات الغازية والعصائر المحلاة بالسكر قدر الإمكان.

رابعاً: يتوجب تشجيع الأطفال على العودة إلى الطعام الحقيقي وتجنب الوجبات الجاهزة. ينصح بالطهي في المنزل باستخدام مكونات طبيعية وتجنب إضافة المواد الحافظة والإضافات الغذائية الضارة. يمكن أيضًا إشراك الأطفال في عملية الطهي لتعزيز وعيهم الغذائي واستكشاف نكهات جديدة.

تعتبر التغذية للأطفال أمرًا بالغ الأهمية للنمو والتطور الصحي. هنا ملخص للإرشادات الأساسية لتغذية الأطفال بناءً على أحدث إصدارات الإرشادات الغذائية:

البروتين: اختر المأكولات البحرية، اللحوم الخالية من الدهون، الدجاج، البيض، البقوليات، والمكسرات غير المملحة.
الفاكهة: شجِّع طفلك على تناول مجموعة متنوعة من الفواكه الطازجة أو المعلبة أو المثلجة أو المجففة.
الخضروات: قدم له أنواعًا مختلفة من الخضراوات الطازجة أو المعلبة أو المجمدة أو المجففة.
الحبوب الكاملة: اختر الخبز أو المعكرونة المصنوعة من القمح الكامل، الفشار، الكينوا، والأرز البني.
الحليب ومشتقاته: شجِّعه على تناول مشتقات الحليب منزوعة الدسم أو منخفضة الدسم.
تجنب السكر المضاف: اختر حبوب الإفطار التي تحتوي على أقل نسبة من السكريات المُضافة، وتجنب المشروبات الغازية والمشروبات الأخرى التي تحتوي على سكريات مُضافة.
الدهون المشبعة: ابحث عن طرق للاستغناء عن الدهون المشبعة واستخدم الزيوت النباتية وزيوت المكسرات.
باختصار، الاهتمام بالتغذية الصحية للأطفال يعد استثمارًا قيمًا في صحتهم المستقبلية. من خلال توفير تشكيلة متنوعة من الأطعمة الصحية وتشجيعهم على العادات الغذائية الجيدة، يمكننا أن نساعدهم على بناء أسس قوية لحياة صحية ومستدامة.

كيف اعذي طفلي تغذية صحية

إليك بعض الأرشادات لتغذية طفلك بطريقة صحية:
1. توازن الوجبات الرئيسية: يجب أن تشمل وجبات طفلك مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الصحية مثل اللحوم البيضاء والأسماك والبقوليات.

2. تقديم الأطعمة الطازجة: حاول تقديم الأطعمة الطازجة والموسمية في وجبات طفلك قدر الإمكان.

3.تقليل السكر والملح: حاول تقليل كميات السكر والملح في وجبات طفلك. اقرأ العلامات الغذائية عند شراء المنتجات الجاهزة للتأكد من قلة الملح والسكر فيها.

4.تشجيع شرب الماء: تشجيع طفلك على شرب الماء بانتظام بدلاً من المشروبات الغازية والعصائر الصناعية التي تحتوي عادة على سكر مضاف.

5. تقديم الوجبات الخفيفة الصحية: يمكن تقديم وجبات خفيفة صحية لطفلك مثل الفواكه المقطعة، الخضار الطازجة مع الحمص، الزبادي الطبيعي، أو الفاكهة المجففة بدون سكر.

6. الحفاظ على التنوع: حاول تقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة والوجبات لطفلك لضمان تلبية احتياجاته الغذائية المختلفة.

7. مشاركة الطفل في التحضير: قدم لطفلك الفرصة للمشاركة في تحضير الطعام، فهذا يمكن أن يشجعه على تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة ويزيد من اهتمامه بتناول الوجبات الصحية.

8.تجنب الإكثار من الأطعمة المصنّعة: حاول تقليل كمية الأطعمة المصنعة والوجبات الجاهزة التي تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة والسكريات المضافة.

9.الحفاظ على الأجواء الإيجابية حول الطعام: حاول إنشاء بيئة إيجابية حول الطعام في المنزل، وتشجيع طفلك على تجربة أطعمة جديدة بدون إلزامه، والاحتفال بالتقدم الذي يحققه في اختيار الأطعمة الصحية.

10.ممارسة الصبر والمرونة: يمكن أن يستغرق تعلم الأطفال لتناول الأطعمة الجديدة بعض الوقت، فحاول أن تكون صبورًا ومرنًا وتواصل تقديم الخيارات الصحية بانتظام.
هذه بعض النصائح العامة لتغذية طفلك بطريقة صحية، ويمكنك دائمًا استشارة طبيب الأطفال أو خبير التغذية للحصول على مزيد من النصائح الشخصية بناءً على احتياجات طفلك الفردية.

نصائح لتحسين التغذية الصحية للأطفال

تحسين التغذية الصحية للأطفال يعتمد على مجموعة من العوامل التي يمكن أن تسهم في تطوير عادات غذائية صحية لهم. إليك بعض النصائح لتحسين التغذية الصحية للأطفال:

  • توفير تشكيلة متنوعة من الأطعمة الصحية: تشجيع الأطفال على تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الصحية مثل اللحوم البيضاء والأسماك والبقوليات يساعدهم على الحصول على جميع العناصر الغذائية اللازمة.

  • تعزيز الوجبات الصحية والموازنة: تحسين الوجبات الرئيسية للأطفال من خلال تقديم الأطعمة الطازجة والمغذية والمتوازنة، وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون الضارة والسكريات المضافة.

  • تشجيع الفواكه والخضروات: جعل الفواكه والخضروات جزءًا أساسيًا من وجبات الأطفال يمكن تحقيقه عن طريق تقديمها بطرق مبتكرة وشيقة مثل تقطيعها إلى أشكال ممتعة أو تقديمها مع الصلصات الصحية.

  • تشجيع شرب الماء: تشجيع الأطفال على شرب الماء بانتظام وتجنب المشروبات الغازية والمشروبات السكرية التي تحتوي على سعرات حرارية فارغة.

  • التحكم في حجم الوجبات: مراقبة حجم الوجبات للأطفال وتحديد كميات الطعام اللازمة بحسب احتياجاتهم الغذائية وعمرهم.
  • تقديم وجبات خفيفة صحية: تقديم وجبات خفيفة صحية بين الوجبات الرئيسية مثل الفواكه، الخضروات، الزبادي الطبيعي، أو البسكويت الكامل الحبوب.
  • مشاركة الأطفال في عملية التحضير: تشجيع الأطفال على المشاركة في عملية تحضير الطعام يمكن أن يزيد من اهتمامهم بالأطعمة الصحية ويشجعهم على تجربة أطعمة جديدة.
  • الحفاظ على بيئة إيجابية حول الطعام: خلق بيئة إيجابية حول الطعام في المنزل من خلال تشجيع الحوار حول الأطعمة الصحية وتقديم الثناء عندما يختار الطفل الأطعمة الصحية.
  • التوازن بين الطعام والنشاط البدني: التأكد من أن الأطفال يمارسون النشاط البدني بانتظام بجانب تناولهم الأطعمة الصحية لضمان الحفاظ على وزن صحي ونمو سليم.
  • توفير وقت كافي للوجبات: حاول تخصيص وقت كافي لتناول الوجبات بشكل منتظم، وتجنب الإكثار من تناول الطعام في الأماكن التي تشتت الانتباه مثل الأماكن التلفزيونية أو الأجواء المزدحمة.
  • تحفيز الأطفال على تناول الوجبات مع العائلة: تناول الوجبات مع العائلة يمكن أن يشجع الأطفال على تناول الطعام بشكل أكثر إرضاءً وتمتعًا، ويعزز التواصل الاجتماعي والعلاقات الأسرية.
  • التحكم في حجم الأطعمة المقدمة: توفير حجم الأطعمة المناسب لعمر واحتياجات الطفل، وتجنب فرض الكميات أو الإكثار من تقديم الطعام.
  • التعريف بمصادر الطعام الصحية: تشجيع الأطفال على معرفة مصادر الطعام الصحية وأهميتها لصحتهم مثل الحبوب الكاملة، والبروتينات الصحية، والدهون الصحية مثل الأسماك الدهنية والمكسرات.
  • تقديم الوجبات بشكل جذاب: استخدام الألوان والأشكال المبتكرة وتقديم الطعام بطرق مبتكرة يمكن أن يشجع الأطفال على تناول الوجبات بشكل أكثر اهتمامًا ومتعة.
  • تحفيز الأطفال على تناول وجبة الإفطار: يعتبر وجبة الإفطار أهم وجبة في اليوم للأطفال، لذا حاول تشجيعهم على تناول وجبة إفطار صحية ومتوازنة يوميًا.
  • التعليم بالمثال الحسن: كونك قدوة لأطفالك من خلال تناول الطعام الصحي والمتوازن وممارسة النشاط البدني بانتظام، يمكن أن يشجعهم على اعتماد عادات غذائية صحية.
  • التحفيز والمكافآت الإيجابية: استخدم المكافآت الإيجابية لتشجيع الأطفال على تناول الوجبات الصحية وتطبيق السلوك الغذائي الصحي.
  • المراقبة الدورية والتعديل: قم بمراقبة تقدم الأطفال في تناول الطعام الصحي وتعديل الخطط وفقًا لاحتياجاتهم الغذائية واهتماماتهم.
  • التحدث مع خبير التغذية: في حالة وجود أي استفسارات أو مخاوف بخصوص تغذية الطفل، يمكن التحدث مع خبير التغذية للحصول على المشورة والتوجيه اللازم.


هذه النصائح يمكن أن تساعد في إقامة نمط غذائي صحي ومستدام للأطفال وتعزيز صحتهم ونموهم بشكل جيد.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-