الانترنت واثرة على الأطفال معارف وعلوم

ما هو الانترنت؟

الانترنت هي عبارة عن شبكة من الأسلاك تقوم بربط مليارات الاجهزة ببعضها حول العالم عبر شبكة تسمى الشبكة العنكبوتية. أن الإنترنت هي وسيلة تربط العالم كله ببعضه البعض وهي السلك النحاسي الذي يربط الاجهزة مع بعضها ببعض لتكون متصلة لتناقل المعلومات والاستفادة منها.
الانترنت واثرة على الأطفال معارف وعلوم

أهمية الانترنت في حياة الأطفال

للإنترنت أهمية كبرى لحياة الإنسان في جميع مراحله من طفولته حتى تخرجه من الجامعة، وله اهمية في جميع الاصعدة، على مستوى الفرد والشركات ،فهو يخدم وسائل الإعلام بصورة عامة والصحافة بصورة خاصة ومن هذه الخدمات: توفير نظام النشر الإلكتروني للصحف قبل نشرها ورقيا، نقل وتغطية الأخبار والأحداث بسرعة ودقة عالية، تسهيل عملية الاتصال بين وسائل الإعلام داخليا وخارجيا، تزويد وسائل الإعلام بالصور والأشكال والرسومات المختلفة.

طرق حماية الأطفال من الانترنت

غالبًا ما يتعرض الأطفال للإنترنت ، وهم فضوليون للغاية. يريدون أن يعرفوا كيف يكون العالم ، ويريدون رؤية كل شيء. ومع ذلك ، عندما يستخدم الأطفال الإنترنت ، يمكن أن يتعرضوا لمخاطر كثيرة. هذا يمكن أن يؤدي إلى الكثير من المشاكل لهم في وقت لاحق في الحياة.

هذا يعني أنه من المهم للوالدين التأكد من أن أطفالهم لا يتعرضون كثيرًا أو لفترة طويلة جدًا على الإنترنت. هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن للوالدين من خلالها القيام بذلك ، بما في ذلك إعداد الرقابة الأبوية على أجهزتهم حتى لا يتمكن أطفالهم من الوصول إلى محتوى معين أو مواقع الويب دون إذنهم أولاً

قد تسمح لك عناصر التحكم هذه أيضًا بأوقات معينة فقط كل يوم يمكن لأطفالك فيها استخدام الكمبيوتر أو أي جهاز آخر أيضًا ؛ بهذه الطريقة يمكنك التأكد من أنهم لا يقضون اليوم كله على الإنترنت بدلاً من أداء الواجبات المنزلية أو المهام الأخرى في المنزل بدلاً من ذلك!

من المهم أيضًا للآباء ألا يضعوا حدودًا فحسب ، بل يطبقونها أيضًا باستمرار حتى يتعلم الأطفال مدى أهمية الاستماع عندما نخبرهم بشيء خاصة عندما يتعلق الأمر بقضايا تتعلق بالسلامة مثل هذه!لقد سمعنا جميعًا أن "الإنترنت خطير". من الصعب مناقشة هذه النقطة عندما تنظر إلى الإنترنت اليوم. لكن ماذا يعني ذلك لأطفالك؟

الإنترنت أداة رائعة للتعلم والاتصال. لكنها أيضًا مليئة بالمخاطر ، بما في ذلك التسلط عبر الإنترنت والسلوك العدواني. وإذا لم تكن حريصًا ، فقد ينتهي الأمر بطفلك بالنقر فوق الارتباط الخاطئ أو فتح مرفق ضار من شخص لا يعرفه - ثم يتعرض لأشياء لا ينبغي أن يتعرض لها.

لكن هناك طرقًا لحماية أطفالك من هذه الأخطار! لقد وضعنا قائمة النصائح للحفاظ على أمانهم عبر الإنترنت:

الانترنت واثرة على الاطفال

تقنيات السلامة الشخصية للأطفال

أن تقنيات السلامة الشخصية للأطفال هي مهمة وقيمة لوقاية الأطفال هناك عدد من السلامة الاستراتيجية للتعامل.
هناك عدة تقنيات لحماية الأطفال من خطر الإنترنت:1-البعد عن المواقع المسبقة للأطفال والنساء.

  • التعرف على معلومات الموقع قبل فتحه.
  • استخدام شريط إبحار (قطيع) لتسهيل عملية البحث.
  • دعوة الزملاء والمعلومات لاستعلامات إستخدامها.

حماية الأطفال من الانترنت

هناك العديد من المخاطر التي تواجه الأطفال عبر الإنترنت. من المهم تعليم أطفالك العالم الرقمي ، حتى يتمكنوا من اتخاذ خيارات آمنة وتجنب هذه المخاطر الشائعة.

هنا بعض النصائح:

  • راقب ما يفعله أطفالك على الإنترنت. تأكد من أنهم لا يستخدمون سوى الأجهزة التي تمت الموافقة عليها بواسطتك ، وتأكد من تمكين أدوات الرقابة الأبوية القوية في هذه الأجهزة.
  • علمهم كيفية التعرف على البريد العشوائي ، وعمليات التصيد الاحتيالي ، والمواقع الإخبارية المزيفة وغيرها من أشكال الخطر عبر الإنترنت.
  •  ساعدهم على فهم أهمية توخي الحذر عند مشاركة المعلومات الشخصية مع الآخرين عبر الإنترنت أو شخصيًا (على سبيل المثال ، الأسماء والصور).
  • علمهم كيفية اكتشاف المحتال أو أي شخص قد يحاول خداعهم لإرسال الأموال أو الكشف عن معلومات شخصية عبر الإنترنت.
  • أظهر لهم كيفية تجنب مشاركة الكثير من المعلومات الشخصية (على سبيل المثال ، تفاصيل الموقع) في المنشورات أو الرسائل التي يشاركونها علنًا على منصات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك أو انستقرام؛ بدلاً من ذلك ، شجعهم على تعيين ملفاتهم الشخصية بحيث يمكن للأصدقاء فقط رؤية منشورات / رسائل معينة بدلاً من كل شخص على تلك الشبكات. 

تقنيات السلامة الشخصية للأطفال.

ان تقنيات السلامة الشخصية للأطفال هي مهمة وقيمة لوقاية الأطفال من الأسلوب والتوفر . إن دعم الآباء والمعلمين وأولياء الأمور ييسر حماية الأطفال عبر الإنترنت هي أسلوب وقيمة لوقاية الأطفال.

الطفل والاستهلاك

لا شك أن التطبيع الاجتماعي للطفل له أثره في تحديد أنماط سلوكه الاستهلاكي؛ إذ إن ترشيد الاستهلاك من أهم أهداف المجتمعات عامة، في الدول تعمل على ترشيد استهلاك المواطنين وحثهم على تنظيم الاستهلاك الفردي والأسري.

ونمط استهلاك الفرد يتوقف على مدى وَعْيِه بأهداف الدولة وسياستها الاقتصادية، كما يتوقف على نوعية المعلومات والعادات والاتجاهات التي تكوَّنت وتأصَّلت لديه منذ الصغر بالممارسة اليومية.

مخاطرالأنترنت على الأطفال

توجد العديد من المخاطر التي قد يتعرض لها الأطفال عند استخدام الإنترنت، ومن بين هذه المخاطر:

1.التعرض للمحتوى غير المناسب: يمكن للأطفال أن يصادفوا محتوى على الإنترنت غير مناسب لعمرهم، مثل المواد الجنسية أو العنف، مما قد يؤثر سلباً على نفسيتهم وسلوكهم.


2. التحرش عبر الإنترنت: يمكن للأطفال أن يتعرضوا للتحرش من قبل مجهولين عبر الإنترنت، سواءً عبر الرسائل الفورية أو وسائل التواصل الاجتماعي، مما يمثل خطراً على سلامتهم النفسية والجسدية.

3. الإدمان على الإنترنت: يمكن أن يصبح استخدام الإنترنت بشكل مفرط مدمراً للأطفال، حيث يمكن أن يؤثر على نومهم وصحتهم العقلية والجسدية، ويؤثر على أدائهم الدراسي وعلاقاتهم الاجتماعية.

4. سرقة الهوية والبيانات الشخصية: قد تكون هناك مواقع وتطبيقات غير آمنة تستخدم بيانات الأطفال دون موافقتهم، مما يعرضهم لخطر سرقة الهوية والتعرض للاستغلال.

5. العنف الإلكتروني والتنمر: يمكن أن يكون الإنترنت وسيلة للتنمر والتنمر الإلكتروني على الأطفال، والذي يمكن أن يتسبب في آثار نفسية خطيرة على صحتهم النفسية.

للوقاية من هذه المخاطر، يجب على الأهل والمربين توفير بيئة آمنة لاستخدام الإنترنت للأطفال، وتوجيههم وتثقيفهم حول كيفية الاستخدام الآمن والمسؤول للإنترنت. كما ينبغي مراقبة نشاطهم على الإنترنت والتواصل معهم بشكل مستمر لفهم تجاربهم وتقديم الدعم والمساعدة عند الحاجة.

الخاتمة

الانترنت نعمة لا يمكن الاستغناء عنها لكن الأهم من ذلك هو طريقة الاستخدام والاستفادة من خدماته فلا بد من وجود راقبة ابوية على اطفاله ومتابعة الأشياء الي يبحثون عنها ويشاهدوها. وتحذيرهم من الاشياء المخلة بالآداب والسلوك.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-