القصص ودورها للأطفال

قراءة القصص للأطفال

القصص تلعب دورًا هامًا في تطوير خيال الأطفال، وتساعدهم على فهم القيم والمفاهيم بشكل ممتع. تعزز القصص التواصل اللغوي وتسهم في تطوير مهارات الاستماع والتفكير النقدي لديهم . بالإضافة إلى ذلك، تسهم القصص في تطوير مهارات الاستماع والانتباه لدى الأطفال.

وتعزز قدرتهم على التركيز. كما تقدم القصص نماذج للسلوك الإيجابي وتعلمهم قيمًا أخلاقية. بشكل عام، يعتبر تعرض الأطفال للقصص جزءًا مهمًا من نموهم الشامل، حيث تسهم في بناء أسس قوية للتفكير والتفاعل الاجتماعي.
قصص مفيدة وتربوية للأطفال

قصي وكرة القدم

عندما رن جرس المدرسة معلنا انتهاء الدوام المدرسي خرج الطلبة بانتظام من صفوفهم يحمل كل منهم حقيبة وراء ظهره مسرعين الى بيوتهم وفي الطريق التقى قصي زميليه أحمد وسعيد وقال لهما .

اذكركما مباراة اليوم لا تتأخر عن الموعد. طمأن احمد وسعيد صديقهما وقالا له .لاعليك ياقصي .سنكون في الموعد المحدد ان شاء الله.تابع قصي طريقه الى البيت شارد الذهن يفكر في نتيجة المباراة.

ومن حيث لايدري اصطدم في عمود السلم فقال معاتبا رأسه كان عليك ان توفر هذا الى المباراة لعلك أن تحرز هدفا في مرمى الخصم .وعندما اقترب موعد المباراة ارتدى قصي ملابسه الرياضية :وقال لامه دعائك لنا بالفوز يا أماه.

قالت الأم : حاضر بني سادعو لك بالفوز ان شاء الله. قبل قصي يد والدته واسرع الى الملعب لينضم الى زملائه.وماهي الا دقائق حتى اعلن الحكم عن بدء المباراة.وقدم الفريق شوطا ممتعما انتهى بفوز فريق الخصم بهدف واحد مقابل لاشي.

واثناء الاستراحة بين الشوطين اعاد فريق قصي خطة اللعب لتنتهي المباراة بفوزهم على فريق الخصم بهدفين مقابل هدف.وبينما قصي وزملائه فرحون بفوزهم شاهدهم والد قصي أثناء عودته من العمل فنادى على ابنه يعاتبه بغضب شديد.لانه يلعب مع زملائه في الشارع.

ذهبت الفرحه من عيني قصي ووصل البيت والدموع تملأ عينيه.فلما رأته امه رق قلبها له ومسحت دموعها وقالت له:ياقصي انت تعلم ان والدك يحبك كثيرا، وانه يخاف عليك من اخطار اللعب في الشارع ، ولاتنسى ياابني ان الشارع ملك الناس جميعا.

وليس من حق أحد أن يعيق الاخرين في سيرهم ويؤذيهم ويقذف الكرة ويزعجهم بالصراخ والزعيق.وفي  اليوم الثاني اعتذر قصي عن المشاركة في المباراة النهائية وعندما حان موعدها وقف قصي على شباك بيتهم يراقب زملائه يلعبون في الشارع بفرح وسرور والحزن يغمر قلبه الصغير.

وقبل أن تنتهي المباراة بوقت قصير سمع قصي صوت مكابح (فرامل)سيارة في الشارع .فاسرع قصي يجري ليعرف ماجرى.وكانت المفاجأة ان السيارة صدمت صديقه سعيد وشاهد والده يحمل سعيدا ويضعه في السياره ويسرع به الى المستشفى .

وذهب قصي مع والده ليطمئن على صديقه.وعندما فحص الطبيب سعيد قال:اطمئن ياقصي صديقك بخير وسيشفى بعد اسبوعين ان شاء الله.ونظر قصي الى والده وقال له انا اسف يا ابي.لقد علمت خطورة اللعب في الشارع .واعدك يا أبي أنني لن ألعب مرة اخرى الا في ملاعب كرة القدم.ثم قبل صديقه وقال له حمدا لله على سلامتك ياصديقي …

قصة فاعل خير

القصص ودورها للأطفال


خرج عمرو من المدرسة فراى بعض قشور الموز في الطريق خاف عمره أن يتزحلق أحد بقشور الموز. وتذكر أن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم. أخبرنا أن إماطة الأذى عن الطريق صدقة .

فأخرج كيسا من حقيبته وأخذ يجمع فيه القشور.حمل عمرو كيسا وسار إلى أن وجد صندوق القمامة،  فرمى الكيس فيه وعاد إلى بيته. وهو يحمد الله الذي ساعده على منع الأذى عن الناس عندما كان عمر يجمع قشور الموز راة أحد التلاميذ.

أعجبه هذا العمل في اليوم التالي حكي التلميذ للمعلم ما قام به عمرو من خير فقال المعلم لو أن كل شخص فعل مثل ما فعل عمرو من خير وساعد في منع الأذى عن الناس لعاش الجميع سعداء ..

قصة الذئب السيئ والثور الذكي


قصة الذئب السيئ والثور الذكي

في قديم الزمان عندما كانت الحيوانات تتكلم كان هناك ثور كبير يعيش بمزرعة الراعي كان الثور يساعده باعمال المزرعة والراعي يفعل ما بوسعه لإسعاده ،اخذ الراعي الثور للحرث و جلس أسفل شجرة تفاح ليرتاح قليلا.

وفي هذه الأثناء كان الذئب الجائع والماكر يراقبهم. قال الذئب هذا الثورغداء جيد هاهاها لكن عليا التخلص من ذلك الإنسان فجاءه تقدم الذئب أمام الراعي والثور. قال الذئب . لدي بعض الأسئلة لك إن لم تستطع الإجابة الثور سيكون لي.

اثار ذلك فضول الراعي والثور. حول هذه الأسئلة ، قال الذئب للثور لماذا يخدم الثور الإنسان في حين أن لديه قرنان قويان .اجاب الثور قائلا..أنا أحرث حقل الراعي وهو يطعمني أفضل الطعام.

أجاب الذئب ها حسنا. كيف يستطيع الراعي أن يجعل هذا الثورة الكبير يخدمهم؟ هل هي تلك العصا السحرية في يدك أجاب الراعي . لا ليست العصا السحرية بل هي الحكمة. لم يفهم ما يقصده الراعي.استغرب الذئب من كلام الراعي قائلا. 

الحكمة .ماهذا ليس جوابا .الآن يمكنني أخذ هذا الثور إن أردت. ولكن لدي فضول حول هذا الشيء الذي يدعى الحكمة أيضا .اجاب الراعي .إنها ليست معي ولكن يمكنني أن أريك إياها بشرط واحد ، وما هو ذاك الشرط. 

ريث ما أحضر الحكمة ساربطك في تلك الشجرة حتى يبقى الثور بأمان حتى أرجع .لقد كان لدى الذئب فضولا كبيرا حول الحكمة هذه. لذلك وافق على أن يربط بالشجرة وبينما ذهب الراعي لحضار الحكمة كان الثورة مبتسما لما يحدث للذئب .

هاهاها لم يفهم الذئب سبب ضحك الثوب واستمر بانتظار الراعي لساعات. جاء الراعي ومعه صندوق كبير وفتح غطاءه لكن الذئب لم يكن يرى شيئا بداخله قال الذئب حسنا .الحكمة أين هي هل أحضرتها قال الراعي إنها في الداخل في زاوية الصندوق .

إن لم تكن تراها سوف أفكك لتأخذ نظرة عن قرب وبمجرد أن الذئب دخل الصندوق ليرى الحكمة اغلق الراعى الصندوق بإحكام صرخ الذئب باعلى صوته المساعدة ساعدوني.قال الراعي الحكمة أثمن من أن توضع في صندوق أيها الذئب الحكمة في العقل .

ويمكن إيجادها فقط بالبحث عنها كما الكنز المخبأ قال الذئب أعد بأنني لن أقلل من تفكير الآخرين مجددا وسوف اكون أكثر كرما وذكاء أرجو كمان أخري جاني من هنا ظل الذئب داخل الصندوق اليوم كامل .

وفي اليوم التالي رأى الراعي والثور ان الذئب قد تعلم الدرس جيدا وأخراجاه من الصندوق قال الذئب شكرا شكرا شكرا ومنذ ذلك اليوم اندمج الذئب أكثر مع حيوانات الغابة الأخرى وأصبح يحترم الجميع بداية من الطيور وحتى الحشرات الصغيرة..

محمد ومريم يتعلمان درساً في التسامح

مرةً واحدة في بلدة صغيرة، كان هناك صبي اسمه محمد وفتاة اسمها مريم. كانا جيرانًا وزميلين في المدرسة، لكنهما لم يكونا يتعاونان أبدًا في الدروس أو في الألعاب.

في يومٍ من الأيام، حدثت مشكلة بينهما في الفصل، وتسببت في اندلاع نقاش حاد بينهما. بدأ كل منهما يلوم الآخر عن الخطأ، ولم يستطيعا التوصل إلى حل وسط.

بعد مرور بضعة أيام، نظمت المدرسة نشاطًا تطوعيًا لتنظيف الحديقة الخلفية. حضر محمد ومريم دون أن يلتفت كل منهما إلى الآخر. خلال النشاط، وقعت مريم على الأرض بينما كانت تحمل سلة القمامة، وتناثرت القمامة في كل مكان.

على الفور، جاء محمد لمساعدتها دون تردد، وساعدها في جمع القمامة وتنظيف المكان. تفاجأت مريم بهذا السلوك المبادر من محمد، وشكرته بصدق.

منذ ذلك اليوم، بدأ محمد ومريم يتعلمان درسًا مهمًا في التسامح والتعاون. أدركا أن الحياة أفضل عندما يتعاون الجميع معًا بغض النظر عن الخلافات السابقة، وأن التسامح هو مفتاح للسلام والصداقة.

هذه القصة تسلط الضوء على أهمية التسامح والتعاون في بناء علاقات صحية وإيجابية مع الآخرين.

الخاتمة

في الختام، يظهر أن القصص للأطفال لها أهمية كبيرة في تطوير شمولي للأطفال. تساهم في تعزيز المهارات اللغوية والاجتماعية، وتشجع على التفكير النقدي وبناء قيم إيجابية. إن العالم الخيالي الذي تقدمه القصص يعزز خيال الطفل ويسهم في نموه الشامل.

 لذا، يجب تعزيز هذه العادة الثقافية لدعم تطور الأطفال وبناء أساس قوي لمستقبلهم. بدون شك، يمكن أن تكون القصص وسيلة فعّالة لتعزيز التواصل بين الأهل والأطفال. عند قراءة القصص مع الأطفال، يمكن للوالدين تعزيز الروابط العاطفية وتوفير فرصة لمشاركة تجارب وأفكار. هذا الاتصال الإيجابي يعزز الثقة ويعمق العلاقات العائلية، ويسهم في تكوين ذكريات إيجابية لدى الأطفال.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-